مقارنة أسلوبیة بین قصیدتی"المساء" لخلیل مطران و"الأطلال" لإبراهیم ناجی علی ضوء المدرسة الأمریکیة

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 دانشگاه شهید چمران اهواز

2 جامعة شهید تشمران أهواز

المستخلص

هناک قواسم مشترکة بین الشعراء تظهر أحیاناً فی بعض قصائدهم، إذ أنَّ الظروف التی تحیط بهم منها الاجتماعیة والشخصیة متشابة إلی حد کبیر. تُعتبر قصیدتا "المساء" لشاعر القطرین خلیل مطران و"الأطلال" للشاعر الکبیر إبراهیم ناجی من روائع الشعر العربی الحدیث، تتشابهان فی الوحدة الأسلوبیةکما أنَّهما تشترکان فی الکثیر من المواضیع والمفاهیم الوجدانیة مثل الشکوی والحزن والأنین والرومانسیة، تتیح للقارئ إمکانیة تذوّقها وذلک رغم الاختلافات التی تؤدی إلی استقلال الواحدة عن الأخری. إنَّ القاسم المشترک بین الشاعرین، کونهما رائدا التجدید فی الشعر العربی الحدیث وداعیا للخروج على أغراض القصیدة العربیة وتحدید معالم شعریة حدیثة تماشیاً مع التطوّرات. تستهدف هذه الدراسة عبر منهجها الوصفی- التحلیلی مقارنة أسلوبیة بین هاتین القصیدتین واستخراج مواطن ومضامین الاشتراک ودلالاته فیهما من حیث المستوی الفنی والبنیة البلاغیة. ومن النتائج الحاصلة من هذه الدراسة هی أنَّ لهاتین القصیدتین أوجه تشابه کثیرة فی الشکل فنیاً وبلاغیاً کما أنَّ بینهما تشابهات کبیرة من حیث المضامین والمعانی منها الحزن والألم وشکوی الفراغ ومناجاة القلب، ما جعلهما متقاربتین إلی حد کبیر.

الكلمات الرئيسية