التشاؤم لدى أبی القاسم الشابی

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 أستاذ مساعد، قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة إصفهان

2 أستاذة مساعدة، قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة إصفهان

3 ماجستیر فی اللغة العربیة وآدابها من جامعة إصفهان

المستخلص

یهدف هذا البحث إلى الکشف عن التشاؤم لدى أبی القاسم الشابی 1934-1909 صاحب دیوان «أغانی الحیاة». الظاهرة التی ترتبط ارتباطاً وثیقاً بالعوامل الفردیة والداخلیة ــ الفکریة والعقلیة ــ والعوامل الخارجیة ــ الاجتماعیة والسیاسیة ــ فی حیاته کما یهدف البحث إلى محاولة التعرف على التشاؤم لغویاً واصطلاحیاً.
مما یلاحظ أن التشاؤم جاء عند الشابی شدید نسبی فی أشعار تدل على نظرته إلى الحیاة والدنیا والقضاء والقدر مشیرة إلى تأثیر الرومانسیة على نفسه وشعوره بالألم والغربة واعتقاده بالجبر. لکن إطلاق اصطلاح المتشائم على الشابی خارج عن الإنصاف العلمی نسبیاً لأنّ شابی شاعر ذی شخصیة انفعالیة وشعره مرآة تنعکس علیها حیاته بصورة أکثر شفافیة وکیف لا تشعر الحزن ولا تتشائم نفس أغرقت فی الآلام النفسیة والاجتماعیة. 

الكلمات الرئيسية