قناع یوسف (ع) فی الشعر الفلسطینی المعاصر

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 أستاذة مساعدة ـــ قسم اللغة العربیة وآدابها، جامعة گیلان

2 أستاذة مساعدة ـــ قسم اللغة العربیة وآدابها، جامعة تربیت مدرس

3 أستاذة مساعدة بأکادیمیة العلوم الإنسانیة والدراسات الثقافیة، طهران

المستخلص

القناع وسیلة فنیة لجأ إلیها الشعراء فی الشعر العربی المعاصر منذ ستینات القرن العشرین. الشاعر المعاصر من خلال أقنعة الشخصیات التاریخیة والدینیة والصوفیة والأسطوریة و... یتکلم عن نفسه وبیئته على لسان تلک الشخصیات المختلفة.
یعد القرآن الکریم وخاصة قصص الأنبیاء القرآنیة مصدراً هاماً من المصادر التی استمد الشعراء المعاصرون موضوعاتهم وشخصیاتهم فی أعمالهم الأدبیة. ولاشک أن قصة یوسف7 هی من أکثر وأهم القصص استخداماً عند الشعراء المعاصرین وخاصة فی الشعر الفلسطینی المعاصر وفی دیوان محمود درویش بالأخص.
رغم أن یوسف7 هو رمز الشعب الفلسطینی المظلوم فی دواوین أکثر الشعراء الفلسطینیین، لکنه یشاهد مدى التحول فی توظیف هذا الرمز فی دیوان درویش من الوحدة والضعف إلى توظیفه رمزاً شخصیاً، وفی النهایة تجلی العناصر الدرامیة فی إحدى قصائد درویش، یرینا تطبیق عناصر الدرام على القصیدة القناعیة. إذن نحن فی هذا المجال نقوم بدراسة قناع یوسف7 فی الشعر الفلسطینی عامة وفی دیوان درویش خاصة، وسنخرج ملامح استخدام قصة یوسف، ونبیّن فی نهایة المطاف مدى تأثیر العناصر الدرامیة فی قصیدة «أنا یوسف یا أبی» لمحمود درویش.

الكلمات الرئيسية