الموقف الأدبیّ لبهاء الدین زهیر

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 أستاذ مساعد فی فرع اللغة العربیة و آدابها، کلیة الآداب، جامعة الشهید مدنی بأذربیجان

2 مدرس مساعد بجامعة بیام نور

المستخلص

یدرس هذا البحث «شعر بهاء الدین زهیر  و مکانته الشعریّة» منطلقاً من الحدیث عن البیان فی شعره و قد أولی البحثُ المضامین الشعریة عنایة خاصة و أیضا  أبرز البحث  عن کیفیة تعاطی شاعر بالموضوعات الرئیسة من المدح إلی شعر الحکمة؛ أمّا المدح بالنسبة للأغراض الأخری فی دیوان فکثیر لأنه شاعر البلاط و علیه أن یمدح الممدوحین و غالباً یذکر النواحی الإنسانیة فی الممدوحین، أمّا غزله فرقیق و یمتاز بالعفة و ذاک صورة لمحادثات العاشق و المعشوق، أمّا فخره فعلی حبّه و دماثة أخلاقه و اتّصافه بالوفاء.و هکذا  یصف البهاء المضامین الشعریة الأخری بدقّة. و قد انتهی البحث إلی ذکر النتائج الجدیدة التی وصلنا إلیها من تحلیل و شرح الأبیات المختارة من کل دیوانه و مفاد هذه النتائج أن البهاء زهیر شاعر مقلّد فی مضامینه و أسالیبه الشعریة  ولکن صدق العاطفة و عفویة الخیال یغلب علی شعره تماما و قد اخترنا  لتحلیل شعره و نقد أسالیبه الشعریة فی هذا البحث المنهج الوصفیّ التحلیلیّ.

الكلمات الرئيسية