دراسة أسلوبیة لمدائح المتنبی وابن هانئ الأندلسی فی ضوء معادلة بوزیمان

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 طالب دکتوراه، قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة الخوارزمی

2 أستاذ، قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة الخوارزمی

المستخلص

إن لغة الأدیب شاعراً کان أو کاتباً فی الحقیقة تعبیر عن جوانب عقلیة وانفعالیة یبدو فیها الخلق والإبداع. وإن لدراسة أسلوب الأدیب أهمیة بارزة فی معرفة منهجه الذی یستخدمه لتقدیم عمله إلى القارئ وهذه الدراسة تعین القارئ على فهم تلک الجوانب الکامنة فی ابداع الأدباء. وقد کانت هناک أسالیب عدیدة تقام علیها دراسة لمعرفة المنهج، منها الأسلوب الذی تحدث عنه سعد مصلوح وهو قد أخذه عن المعادلة التی اکتشفها الباحث الألمانی بوزیمان والتی تقوم على إحصاء المفردات المستخدمة لدى الأدیب. وذلک الإحصاء ینحصر فی عدد الأفعال والصفات التی استخدمها الأدیب فی عمله. وعلى أساس هذا الإحصاء والعدد الذی یحصل من نسبة عدد الأفعال إلى الصفات یستطیع القارئ أن یفهم مدى انفعالیة الأدیب وعلمیته مهما زادت النسبة أو قلتکما أن المعادلة بهذه الطریقة تعیننا فی التمییز بین لغة النثر ولغة الشعر. وقد أدت هذه المقالة التی قامت بدراسة مقارنة لأسلوب مدائح المتنبی وابن هانئ إلى أن أسلوب المتنبی فی المدائح التی اخترناه عشوائیاً من دیوانه أکثر انفعالاً من أسلوب ابن هانئ فی مدائحه. فهذان الشاعران وإن کانا یحظیان ببعض وجوه التشابه مما أدى إلى أن یسمى ابن هانئ بمتنبی الغرب فإن اسلوبهما یختلف من حیث أن مدائح المتنبی کانت أکثر انفعالاً من مدائح ابن هانئ. کما أن المدائح تأخذ عند کل واحد منهما أسلوباً خاصاً یتمایز فی قصیدة مدحیة عن أخرى؛ فقد کان هناک للقافیة المستخدمة والوزن العروضی وکذلک الظروف المحیطة بکل شاعر أثر فی تغییر ن ف ص فی شعرهما وکذلک تغییر أسلوب المدیحة تبعاً لذلک.
 

الكلمات الرئيسية


  1. ابن منظور، محمد بن مکرم (دون تا). لسان العرب. تحقیق عبد الله علی الکبیر؛ محمد أحمد حسب الله؛ وهاشم محمد الشاذلی، ج3، القاهرة: دار المعارف.
  2. الأندلسی، ابن هانئ (2005م). الدیوان. شرح حمدو أحمد طمّاس، بیروت: دار المعرفة.
  3. التونجی، محمد (1992م). المتنبی مالئ الدنیا وشاغل الناس. ط2، بیروت: عالم الکتب.
  4. حسین، طه (دون تا). مع المتنبی. ط13، القاهرة: دار المعارف.
  5. الشایب، أحمد (1994م). أصول النقد الأدبی. القاهرة: مکتبة النهضة المصریة.
  6. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (2003م). الأسلوب. ط12، القاهرة: مکتبة النهضة المصریة.
  7. الشکعة، مصطفى (1983م). أبو الطیب المتنبی فی مصر والعراقین. بیروت: عالم الکتب.
  8. العبد، محمد (1986م). سمات أسلوبیّة فی شعر صلاح عبد الصبور. مجلة فصول، العدد 25-26.
  9. الفاخوری، حنّا (2005م). الجامع فی تاریخ الأدب العربی (الأدب القدیم). بیروت: دار الجیل.
  10. المتنبی، أبو الطیب (دون تا). الدیوان. تقدیم عمر فاروق الطباع، ج1-2، بیروت: دار الأرقم بن أبی الأرقم.
  11. مصلوح، سعد (1414ق). فی النص الأدبی (دراسة أسلوبیة إحصائیة). القاهرة: الهیئة العلمیة للمکتبة الاسکندریة.
  12. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1992م). الأسلوب دراسة لغویة إحصائیة. ط2، القاهرة: عالم الکتب.
  13. خورشا، صادق (1390هـ). مجانی الشعر العربی الحدیث ومدارسه. ط5، سمت: تهران.
  14. رضوانی، محمد مهدی (1381هـ). مقایسه میان متنبی مشرق ومتنبی مغرب. مجلة کلیة الآداب بجامعة طهران، الدورة 1 و2.
  15. سلیمی، علی؛ أحمدی، محمد نبی (2010م). الأدب وعناصره الجمالیة. مجلة اللغة العربیة وآدابها، 1431ق، العدد10.
  16. محمد رضایی، علیرضا (1380هـ). شرح حال ابن هانئ شاعر شیعی اندلسی. مجلة کلیة الآداب والعلوم الإنسانیة بجامعة طهران، الرقم 157.