المعراج النبوی وأثره فی رسالة الغفران ورسالة التوابع والزوابع «دراسة موازنة»

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 عضو الهیئة التعلیمیة قسم اللغة العربیة وآدابهابجامعة پیام نور

2 عضو الهیئة التعلیمیة ، قسم اللغة العربیة وآدابها،بجامعة پیام نور

المستخلص

إنّ فکرة الخروج من هذا العالم والرحلة إلى السّماء ومنها إلى الجنّة والجحیم متأثّرة بالمعراج النبوی، قد ظهرت فی الأدب العربی فی شکلها القصصی والأسطوری فی القرن الخامس الهجری. وإن کانت بوادر هذه الرحلات وخلفیتها ترجع إلى ما قبل الإسلام. فقد جاء فی النصوص الفهلویة أنّ أوّل من قام بالرحلة المنامیة إلى السماء هو زرادشت. أمّا معظم هذه الأسفار الخیالیة فی الأدبین الفارسی والعربی فقد تحقَقت بعد بزوغ شمس الإسلام وحادثة المعراج النبوی. بعد هذه الواقعة الکبرى، استوحى الأدباء والشعراء من قصّة المعراج وأدب الإسراء وأبدعوا الأساطیر والقصص النّاشئة من خیالهم وفکرهم وخلقهم ومعتقداتهم والتی جرت حوادثها فی عالم الخیال. فمن أبرز هذه القصص السائرة فی الأدب العربی رسالتان: إحداها: رسالة الغفران "لأبی العلاء المعری". والثانیة: رسالة "التوابع والزوابع" لابن شُهید الأندلسی. أمَّا الغایة التی تصبو إلیها هذه الدراسة فهی الکشف عن مدى تأثّر هاتین الرسالتین بالمعراج النبوی وعن تأثر أحد الکاتبین بالآخر والخلفیة التاریخیة للأسفار الخیالیة. وأمَّا فیما یتعلَّق بالمنهج المتَّبع فی المقال بالنسبة إلى طبیعة مثل هذه الدراسات فاتَّبعنا المنهج التحلیلی- الوصفی. والنتائج تدلّ على أنّ هذه الرحلات الثلاث تتوافق معاً بأنّها رحلة إلى العالم الآخر وإن کان السفر فی هاتین الرسالتین خیالیاً وفی معراج النبیّّ (ص)حقیقیاً. وأنَّ کثیراً ممّن أبدعوا آثاراً فی إطار الفنّ القصصی فی الأدبین العربی والفارسی تأثّروا بقصّة المعراج النبوی (ص) شکلاً ومضموناً کما تأثَّرت هاتین الرسالتین من قصة المعراج النبوی (ص) تأثّراً لا ینکر.

الكلمات الرئيسية


القرآن الکریم
  1. أدیب بهروز، محسن (1374ش). معراج از دیدگاه قرآن وروایات. طهران: مرکز چاپ ونشر سازمان تبلیغات اسلامی.
  2. أمین، أحمد (1953م). ظهرالإسلام. ط 5، بیروت: دار الکتاب العربی.
  3. البستانی، فؤاد أفرام (1986م). الروائع. ج16-17، ط 5، بیروت: دار المشرق.
  4. بنت شاطئ، عائشة عبدالرحمن (1972م). الجدید فی رسالة الغفران. بیروت: دار الکتاب العربی.
  5. البیومی، السباعی (1946م). "فی رسالة الغفران لأبی العلاء". صحیفة دار العلوم، السنة 12، العدد 3. الموقع الالکترونی: www.noormags.com.
  6. البیومی، محمد رجب (1385ش). "تأثیر التوابع والزوابع فی رسالة الغفران". مجلة الأزهر، السنة 27، العدد 2-3، الموقع الالکترونی: www.noormags.com.
  7. الثعالبی النیسابوری، أبومنصور (1983م). یتیمة الدهر فی محاسن أهل العصر. تحقیق مفید محمد قمیحة، بیروت: دار الکتب العلمیة.
  8. جمعه، حسین (1426م). "من القواسم المشترکة بین الأدبین العربی والفارسی". مجلة التراث العربی، العدد 97، الموقع الالکترونی: www.noormags.com.
  9. الحموی، یاقوت (1991م). معجم الأدباء. ج 1، بیروت: دار الکتب العلمیّة.
10. حمیدة، عبدالرزّاق (1956م). شیاطین الشعراء. القاهرة: مکتبة الأنجلو المصریة.
11. ضیف، شوقی (1433هـ). الفن ومذاهبه فی النثر العربی. قم: ذوی القربى.
12. عطّار نیشابوری، فریدالدین (دون تا). تذکرة الأولیاء. مقدمة میرزا محمدخان قزوینی، طهران: انتشارات مرکزی.
13. غنیمی هلال، محمد (1998م). الأدب المقارن. ط 3، القاهرة: دار نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزیع.
14. محمدی، گردآفرین؛ نظری، جلیل (1387ش). "مقایسه نگاه ارداویراف نامه ورسالة الغفران در دنیای پس از مرگ". فصلنامه ادبیات تطبیقی، السنة 2، العدد 8، صص195-211.
15. المعری، أبوالعلاء (دون تا). رسالة الغفران. تحقیق عائشة عبدالحمن بنت شاطئ، ط 5، مصر: دار المعارف بمصر.
16. المعری، أبوالعلاء (1986م). رسالة الغفران. شرحه مفید قمیحة، بیروت: منشورات دار ومکتبة الهلال.
17. مونس، حسین (1970م). تاریخ وزمانى که اسراء ومعراج پیامبر(ص) رخ داده است. ترجمة خدامراد مرادیان، مجلة العربی، العدد 142، الموقع الاکترونی: www.rasoolnoor.com.
18. الهمذانی، بدیع الزمان (1431هـ). المقامات. تقدیم سمیر شمس، بیروت: دار صادر.
19. هومیرس (1387ش). الإلیاذة. ترجمة سعید نفیسی، طهران: نشر میلاد.
المعطانی، عبدالله سالم (1991م). "قضیة شیاطین الشعراء وأثرها فی النقد العربی". مجلة فصول، العدد 37-38، الموقع الالکترونی: www.noormags.com