دراسة أسلوبیة فی قصیدة "نهج البردة" فی مدح النبیّ (ص) للشاعر هاشم الرفاعی

نوع المستند: پژوهشی

المؤلف

أستاذ مساعد، قسم اللغة العربیة وآدابها، بجامعة خلیج فارس، بوشهر، ایران

المستخلص

الأسلوبیة مصطلح حدیث یدرس أسلوب الکتّاب والشعراء ویمیّز الکلام الفنّی من العادی وقدلفت هذا المصطلح انتباه النقّاد وقاموا بدراسة آثار الشعراء والکتّاب حتّى یکشفوا الجمال الکامن وراء الکلمات وفحص الوسائل التعبیریة والإیحائیة التی یبتکرها الأدیب. وهذا البحث دراسة أسلوبیة فی قصیدة "نهج‌البردة" فی مدح النبیّ(ص) للشاعر هاشم الرفاعی؛ القصیدة التی نهج فیها منهج البوصیری فی بردته وتحدّث فیها عن معجزات النبیّ(ص) و‌الوقائع التاریخیّة الّتی حدثت فی عهد النبوّة.

هذة الدراسة من خلال المنهج الوصفی-التحلیلی تحاول أن‌تقدّم دراسة أسلوبیة فی قصیدة "نهج‌البردة" فی المستوی الصوتی والترکیبی والبلاغی لتبیّن جمالیّة الصوت، والإیقاع، والجمل، والصور البیانیّة الّتی اعتمد علیها الشاعر فی قصیدته. لقد ظهر من خلال هذه الدراسة أنّ الموسیقی الداخلیّة تتجلّی فی الأصوات المجهورة و‌‌الشدیدة، لتثیر عاطفة الإجلال و‌وفقاً للأصوات الّتی یزید استعمالها فی الأبیات یتولّد امتداد صوتیّ یتناسب مع المدح. وفی المستوی الترکیبی قداستخدم الشاعر الجملة الفعلیة أکثر من الجملة الاسمیّة للدّلالة علی التجدّد فی تمتّع النبیّ بالفضـــائل، وفی الأسالیب الإنشائیّة، قدأکثر الشاعر من توظیف أسلوبی الأمر والنداء معاً لأنّه یستهدف تعظیم المنادی، و‌‌لفتْ الانتباه إلی أهمیّة المطلوب بعد النداء؛ وأمّا فی المستوی البلاغی فیحشد فی‌القصیدة مجموعة من الانزیاحات الدلالیة والبلاغیة، نحو الاستعارة التی تحمل قیمة معنویة فضلاً عن بعض الصور البدیعیة التی اعتمد علیها الشاعر للإفصاح عن‌حالته الوجدانیة والتأثیر علی‌المتلقّی.

الكلمات الرئيسية