جمالیّات اللغة الشّعریة عند یوسف الخال «مجموعة البئر المهجورة نموذجاً»

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 دانشجوی دانشگاه بین المللی امام خمینی(ره)

2 الأستاذ المشارک فی اللغة العربیة وآدابها بجامعة الإمام الخمینی (ره) الدولیّة

المستخلص

ارتقت اللغة الشعریة الحدیثة من أداة التّعبیر إلى لغة الخلق والإبداع. وهی ذات نظام خاص تبیّنُ علاقةَ الشاعر بالعالم وما حوله ورؤیته للأشیاء. لغة الشّعر تتضمّن الألفاظ والتراکیب والصور التی تتشکّلُ منها القصیدة. تغیّرت لغة الشعر فی العصر الحدیث للتنسیق مع ظروف المجتمع العربی الجدید. وجدّد الشّعراء لغتهم لمواکبةِ الأجواء السّائدة فی المجتمع.
یعدّ یوسف الخال من روّاد الشّعر الحرّ ویتمثّل التّجدید فی لغته الشّعریة بأجزاءها المختلفة. وقد أثّر توظیف الرّموز والأساطیر فی لغة شعره وأدّی إلى خلق الصّور المنتزعة من هذه الرّموز ومهّد الطّریق للتّجدید فی عناصر لغته الشعریة. فهذه الدراسة تهدف إلى معالجة جمالیّات اللغة الشّعریّة عند یوسف الخال معتمدةً على المنهج الوصفی- التحلیلی، ومن أهمّها: مجموعة «البئر المهجورة» تتمیز بتوظیف الرّموز والأساطیر، وجمیع عناصر لغة شعره تأثّر من هذا التّوظیف، الشّاعر یقوم بتکرار المفردات ویستخدم الضمیر الذّاتی والأفعال المضارعة لتعمیق المعنی وتأکیده. دراسة الحقول الدلالیة فی هذه المجموعة تبیّن العلاقات بین المفردات والصورة الکلّیة فی القصیدة، یستعین الشّاعر بالمفارقة التّصویریة لتطوّر لغته وتعمیق الموضوع الرّئیسی، الانزیاح الاستبدالی کثیرٌ فی شعره لأنّ توظیف الأساطیر ینتهی إلى خلق الاستعارات والتّشبیهات بشکل مکثّف، وهکذا ذلک التّوظیف یؤدّی إلى امتزاج الحواسّ بالأمور الانتزاعیّة فی شعر یوسف الخال ومن میزات البارزة فى لغته الشعریّة کثرة الصورة المنتزعة من الأسطورة، فتوظیف الأسطورة یمنح شعره صورة کلیة تستوعب الشعر وأجزاءه، وهذه الصورة تساعد الشعر لانتقال المعنى الّذى یکمن فی سطور القصیدة ویرمز إلیه بالمفردات الموحیة من أجزاء هذه الأسطورة.

الكلمات الرئيسية