تجلیات الإعلامیة فی القران الکریم (سورتی البلد والشمس نموذجا)

نوع المستند: پژوهشی

المؤلفون

1 أستاذة قسم اللغة العربیة وآدابها، کلیة الآداب والعلوم الإنسانیة جامعة طهران، إیران

2 طالب مرحلة الدکتوراه بجامعة طهران

المستخلص

تعد الإعلامیة أحد معاییرالنصیة التی تسعى لإیجاد قواعد وأسس لإنتاج النص وتلقیه، تؤکد على ما یتصف به النص من الکفاءة والإقناع، وتبحث فی قصد الکاتب وقبول المتلقی فی النصوص، ومدى توقعه لعناصرها، حیث تحدد ما فی النص من الغرابة والجدة والتنوع، تأتی هذه الدراسة لتبرزما فی سورتی البلد والشمس من معیار الإعلامیة مستکشفة أدوات رفع الإعلامیة فیهما، دراستنا هذه تهدف تطبیق المناهج الإعلامیة على السورالسابقة، وتشرق على المنهج الوصفی- التحلیلی. المحورالرئیسى الذی یتمحورحوله هذا المقال، هوکشف عن أبرز المظاهرالإعلامیة التی تتجلى فی الأصوات والألفاظ امتدادا إلى التراکیب التی تشمل أنواع من الإنزیاحات والتناقضات والمفارقات فی ضوء لسانیات النص ومن نتیجة البحث سیکشف أبرز القیم الإیحائیة والدلالیة للکلمات والجمل، مع ما تثیره من تأثیرفی المتلقی وتکسبه من جمال وروعة وما فیها من بلاغة فائقة ممالا یحصى کنه جمالها وغایة روعتها، حیث تتجلى فی أبهى منظروأحلى لباس، من ثم تحدد الإعلامیة مقدار ما یستوعب النص من عناصرالجدة والغرابة وعدم التوقع.

الكلمات الرئيسية