نظم قصیدة "المومس العمیاء" متأثرا بأشعار بیرسی بیش شیلی

نوع المستند : پژوهشی

المؤلفون

1 طالب الدوکتوراه,, قسم اللغة العربیة وآدابها, کلیة اللغات الأجنبیة, جامعة أصفهان, أصفهان, إیران.

2 الکاتب المسؤول: , قسم اللغة العربیة وآدابها, کلیة اللغات الأجنبیة, جامعة أصفهان, أصفهان, إیران

3 المشرف المساعد: قسم اللغة الإنجلیزیة وآدابها, کلیة اللغات الأجنبیة, جامعة أصفهان, أصفهان,

المستخلص

قد أفاد بدر شاکر السیاب فی إنشاد قصیدة "المومس العمیاء" بالتقنیات الجدیدة ووظّف الأساطیر والرموز المختلفة لبیان مصائب الشعب الاجتماعیة خاصة النساء. یرى البحث هذا بأن السیاب لإثراء هذه القصیدة, إستقى بعض العناصر الأدبیة من قصائد شیلی, خاصة المسرحیة الشعریة"فاوست" لجوته الشاعر الآلمانی الشهیرالتی نظمها مجددا شیلی مع إحالتها إلى اللغة الشعریة الإنجلیزیة وإعمال تعدیلات فی أصلها الألمانی وقصیدة أخرى "حول میدوزا للئوناردوداوینتشی". ما یقنعنا بأن السیاب استلهم بقصیدتین لشیلی, هوأنه فی ترسیم صورة الأسطورة الرئیسیة (میدوزا) فی بنیة قصیدته "المومس العمیاء" ما اقتصر بالمسرحیة الشعریة "فاوست", بل استوحى من القصائد الأخرى لشیلی. أهمیة هذا البحث ترجع فی البدایة إلى أهمیة الدراسات المقارنة والعنایة بالوعی القومی, وتحدید مسافاتنا عن الموروث, من جهة أخرى, العثور على المصادرالشعریة فی دیوان السیاب, یساعد المتلقی فی ردم الهوة بین الدوال ومدلولاتها. ما کنا ناجحین للعثور على مقالات مرتبطة بتأثّر السیاب بشیلی ولکننا قد استغلنا من الشروح والمقالات التی کُتبت حول قصائد الشاعرین. تهدف هذه الدراسة العثور على المظاهر الأدبیة المستخدمة فی قصیدة "المومس العمیاء" مستلهما بقصائد شیلی, ثم نتناول معالجة البحث بالتمحیص والتحلیل فی التطورات والتغییرات الطارئة بید السیاب على هذه المظاهر من أصلها الإنجلیزی حتى ورودها فی قصائده. هذه الدراسة مبنیة على الخطط المدروسة فی المنهج الفرنسی للدراسات المقارنة. ومن منطلق هذا المنهج اضطلعنا بتوصیف, وتحلیل, ومقارنة المضامین, والتصاویر, والرموزالأسطوریة, والدینیة الموجودة فی قصیدة "المومس العمیاء". فاستنتجنا بأن السیاب وإن قد اتخذ المظاهر الأدبیة المختلفة من قصائد شیلی, ولکنه قد خلق قصیدة جدیدة متلائمة مع البیئة ومتناسبة مع المشاکل القائمة آنذاک فی بلده, العراق.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية